التواصل العمومي ونجاعة السياسات الترابي موضوع يوم دراسي بالصويرة

حرر بتاريخ من طرف

نظمت المدرسة العليا للتكنولوجيا التابعة لجامعة القاضي العياض بالصويرة الجديدة يوم الجمعة 27 أبريل يوما دراسيا حول موضوع التواصل العمومي ونجاعة السياسات الترابية : أية ممارسات لأية رهانات ؟.

وحسب تصريح منسق اللجنة التنظيمية أنس مطيع ، فاللقاء الأول لهذه السنة يندرج في إطار تيسير تواصل وتفاعل الفاعلين الترابيين، سواء المنتخبين أو ممثلي القطاعات الحكومية أو السلطات المحلية، إلى جانب الباحثين والمتخصصين ، في أفق تفعيل الديمقراطية التشاركية والمشاركة المواطنة والحكامة الجيدة ، وذلك في سياق تنزيل بنود دستور 2011.

 

 

أشغال اليوم الدراسي تمت في شقين : الأول علمي ، عرف تدخل مجموعة من الأساتذة والباحثين ( جمال جبالي ، ومحمد الغالي ، وموليم العروسي ، وعبد الكريم حيدارة ، ويوسف كراوي فيلالي ، وسميرة عمور) وقاربت المداخلات العديد من المفاهيم منها ، دور التواصل العمومي في تدبير الأزمات ، وتجليات التواصل الترابي وعوائق الممارسة ، والتواصل الترابي في ضوء متطلبات التدبير العمومي ، والمشاركة المواطنة كأساس للحكامة في ظل الجهوية المتقدمة …

أما الشق الثاني فقد خصص للمهنيين والمؤسسات العمومية والمسؤولين المحليين والجهويين ، بمشاركة عمالة الإقليم ،وجهة مراكش آسفي ، وجماعة ترابية بإقليم الصويرة ، ومسؤولين على قطاعات عمومية كمديرية الثقافة والسياحة والشبيبة والرياضة ،والقباضة الإقليمية، والوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات .

أحمد بومعيز / الصويرة

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة