التهميش والإقصاء يُتعسان ساكنة تجزئة الآفاق بجماعة سعادة

حرر بتاريخ من طرف

عبّر سكان تجزئة الآفاق بجماعة سعادة التابعة لعمالة مراكش السعادة عن تذمرهم الشديد من الوضعية المزرية التي آل إليها حيهم، مناشدين والي الجهة بضرورة التدخل الفوري من أجل رد الاعتبار لهذا الحي والذي يعتبر من بين أقدم الأحياء بالمدينة التي لازالت لم ترقى للمستوى المطلوب.

وأجمع سكان التجمع السكاني سالف الذكر، في اتصال بـ كشـ24، على تذمرهم من وضعية الطرق و الأزقة و شبكة الإنارة العمومية مؤكدين أن وضعيتها تستوجب تدخل الجهات المعنية بإصلاحها؛ ومطالبين السلطات الولائية وعلى رأسها والي الجهة- قصد التدخل العاجل، من أجل التكفل بمطلبهم الرامي إلى انتشال الحي من دائرة التهميش والإقصاء التنموي والنظر في جملة المطالب المرفوعة من قبل قاطني هذا الحي.

وأوضح هؤلاء أن العشرات من السكان القاطنين بتجزئة الآفاق لا يزالون ينتظرون تسوية وضعية هذا الحي القانونية من خلال منحهم الحق في العيش الكريم كباقي ساكنة مراكش،بالرغم من النداءات المتكررة التي وصلت صداها الى مكاتب المسؤولين المحليين في أكثر من مرة غير أنه لا تزال الأمور على حالها.

وطالب المشتكون المسؤولين المحليين بتسوية وضعية الحي من خلال تهيئة الطرق وتبليط الأزقة وتقوية شبكة الإنارة العمومية ،والترخيص بإضافة الطابق الثاني، وضم التجزئة للمجال الحضري التي لا تبعد إلا بـ 3 كيلومترات عن هذا الأخير.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة