التنديد بتملص مقاول بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

نظم سكان عملية التوحيد 2 بحي مبروكة – أكيوض بمقاطعة المنارة وقفة احتجاجية، نددوا خلالها بالخصاص الذي تعرفه الإقامة البالغ عددها 431 شقة .
و اوضح المحتجون معاناتهم مع تعنت صاحب المشروع، الذي لم يلتزم بالمعايير التي سوقها لمشروعه السكني .

و وصف المتضررون المشروع ب ” الفاشل ” الذي سرعان ما ظهرت عيوبه العديدة و منها تشقق وتصدع بجميع المنازل، فضلا عن عدم وجود مسحات خضراء، و أماكن خاصة للأطفال ، عدم تخصيص مرآب كاف للساكنة، و أبواب مضادة للحريق، و دافئ الحريق، و عدم وجود عوازل بين سطوح العمارات .

و يذكر أن المتضررين وجدوا أنفسهم بين مطرقة صاحب المشروع الذي نفى توصله بما يسمى ب ” لونوار ” و سندان الوكالة العقارية التي تسلمت منهم اتاوة ، تراوحت ما بين 30000 وً70000 درهم، اعتبروها غير قانونية طبقا لمرسوم وزارة الإسكان و سياسة المدينة و قانون الضرائب رقم 4693 المؤرخ في 25 / 1 / 2016 و الذي يحدد مبلغ الشقق التي تتراوح مساحتها ما بين 50 و 80 متر مربع في حدود خمسة و عشرون مليون سنتيم .

 

 

وكان المسؤول عن الوكالة العقارية التي عهد لها ببيع الشقق ، قد أكد تسليم المبالغ المالية لصاحب المشروع و تسلم إبراء مصادق عليه، في الوقت الذي تبرأ هذا الأخير من اعتماد ما يصطلح عليه ” لونوار ” مشيرا إلى انه لم يشرف على عملية بيع الشقق، وأن الثمن الحقيق هو خمسة وعشرون مليون سنتيم، كما هو مبين في الوثائق الإشهارية للمشروع .

ويذكر أن ضحايا نظموا في وقت وقفت احتجاجية، جعلت المسؤولين بالوكالة العقارية يعيدون لبعضهم المبلغ المالي الذين تسلموه منهم ، في الوقت الذي لا زال بعض الضحايا بنتظذون دورهم، علما ان الوكالة أنهت علاقتها بصاحب المشروع و سرع المستفيدون في الالتحاق بشققهم في غياب الانارة العمومية ، بالسلاليم و تعطل المصاعد الكهربائية فضلا عن انتشار الأزبال و مخلفات البناء امام ابواب الشقق .

 

 

و في الوقت الذي تعاني المنطقة من غياب مسجد وفضاء أخضر و أماكن مخصصة للأطفال ، عمد صاحب المشروع الذي يرفض الحديث مع السكان الذين ينعتهم بأقدح الاوصاف ، إلى تحويل الفضاء الفاصل بين عملية التوحيد1 و 2، الى مشروع سكني في الوقت الذي يشير التصميم الاول الى كونها منطقة خضراء تضم مسجدا، كما تدل على ذلك لوحة إشهارية، تضم رقم الترخيص واسم المقاولة التي عهد لها بالبناء .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة