التلاميذ والأسر بمراكش تؤدي فاتورة المشاكل البنيوية للمدرسة العمومية

حرر بتاريخ من طرف

أكدت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، ان التلاميذ والأسر تؤدي فاتورة المشاكل البنيوية للمدرسة العمومية مشيرة في إطار التتبع والرصد المتواصلين من طرف لجان الجمعية لمواكبة الدخول المدرسي،الى توصلها بنداء عاجل من طرف بعض آباء وأولياء تلميذات وتلاميذ المدرسة الإبتدائية أبي موسى الأشعري يؤكد صدق المعطيات التي تم تجميعها حول البون الشاسع بين التصريحات الاعلامية للمدير الاقليمي حول ترويجه لدخول مدرسي مثالي والواقع الساطع الذي يكشف عن التدبير الكارثي لهذا الدخول.

وتابعت الجمعية في اطار اعمال الحق في تعليم ذي جودة أن المدير الاقليمي ومباشرة بعد حضوره لاجتماع بجماعة سعادة حول مشاكل الثانوية التأهيلية ابن الهيثم، التي سبق ان تم كشف النقاب عنها الى جانب مشاكل تعليمية أخرى متفرقة، وبعد وعد بطرح حلول لاستقبال لائحة تلميذات وتلاميذ تبلغ ازيد من 81 تلميذة وتلميذ الى غاية يوم امس السبت، والذين المفروض ان تستقبلهم اعدادية محمد عابد الجابري بمنطقة دار السلام، لكنهم لم يجدوا مقاعدهم الدراسية بسبب توفر الاعدادية على 10 قاعات و24 قسم فقط في حي سكني كان من المفروض ان يأخذ نموه الديمغرافي السريع بعين الاعتبار، فكان الحل الموعود به هو أخذ 3 حجرات دراسية من مدرسة ابي موسى الأشعري الابتدائية وتخصيصها لاستقبال تلاميذ المستويين 7 و8 اعدادي وهو الحل العبقري “العبقري” الذي سيعمق مشاكل المدرسة الإبتدائية.

اكد بلاغ للجمعية الحقوقية أن الواقع الساطع للعيان اكبر شاهد لتكذيب كل التصريحات والشعارات التي تروج لدخول مدرسي ممتاز كما قيل وهو في حقيقته دخول مدرسي يزيد من متاعب المتعلمين والأسر بما في ذلك الثانوية التأهيلية ابن الهيثم التي تفاقمت مشاكلها بعد اسناد الحصص للأساتذة التي تضم 5 ساعات في مادة التربية البدنية بعد الزوال يومي الثلاثاء والجمعة وهذا خرق كبير حيث يمنع على التلميذ ان يمارس التربية البدنية مباشرة بعد تناول وجبة الغداء كما يمنع على الأستاذ أن يعمل 5 ساعات في التربية البدنية متواصلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة