التقصير في معاملة نزيل مريض بسجن لوداية فوق مكتب التامك

حرر بتاريخ من طرف

وجه والد نزيل بالسجن المحلي لوداية بمراكش، مراسلة الى المدير العام لمديرية السجون وإعادة الادماج، من أجل التظلم وطلب التدخل ورفع الضرر عن ابنه السجين.

وحسب ما جاء في الرسالة التي اطلعت “كشـ24” على نسخة منها، فإن نجل المُراسِل المُعتقل بسجن لوداية، قضى 6 اشهر بعنبر بالجناح 2 وكانت معاملته معاملة جيدة في تناغم تام مع جميع القوانين الداخلية، وكان يخضع للفحص الطبي من طرف الطبيب المعين من وزارة الصحة.

وأشار المراسل، أن نجله المصاب بعدة أمراض وفق ما هو مدون في ملفه الطبي، تفاجأ بنقله الى الغرفة 13 بالجناح رقم 3 بسجن لوداية، حيث المسؤول عن العنبر الجديد، ليس له علم بالملف الطبي للمعتقل رغم تصريح الاخير بالامر، إذ لم تتم مراعاة الامر وضرب به عرض الحائط.

واكدت المراسلة، أن المسؤول عن عن العنبر، صار يجبر السجين المريض على الخروج عنوة الى الساحة مدة ساعتين يوميا، سواء تحت الشمس او في الشتاء، رغم استعطافه عدة مرات بالنظر لامراضه المزمنة، مشيرة أن المسؤول كان يقصده بالاسم، ويجبره على الامتثال للاوامر، وحتى الاكل كان يمنعه من تسخينه، رغم انه كان يصوم يومي الاثنين والخميس، كما لا يسمح للمعتقلين بمساعدته.

وطالب والد السجين من المدير العام لمديرية السجون، إعطاء أهمية لشكايته وتمتيع نجله بحسن المعاملة والادماج، علما أن الابن المعتقل لا زال ينتظر حكم الاستئناف ،وعلما ان معاناته الصحية سببها عدة امراض، منها مرض سوركويدوس في الرئتين، وحساسية في البلعوم، والصرع وارتفاع ضغط الدم، ونقص الاكسجين في الدماغ، وهذه الامراض يؤكدها الملف الطبي الذي يتواجد عند الطبيب المكلف بالمعتقلين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة