التحقيق مع 4 أشخاص بفاس حرضوا على التجمهر والعصيان

حرر بتاريخ من طرف

أمرت النيابة العامة بفاس، بفتح تحقيق مع أربعة أشخاص ، للإشتباه فيهم بتورطهم في التحريض على التجمهر والعصيان وتعريض حياة الأشخاص للخطر.

وأفادت مصادر، أن الأمر يتعلق بأشخاص ممن خرجوا  للشارع بشكل جماعي، في مسيرة التهليل والتكبير بفاس، في خرق سافر لحالة الطوارئ الصحية المعلنة في البلاد، ضمن التدابير الصحية الوقائية لحماية المغاربة من تفشي فيروس كورونا المستجد وللتوجيهات الصحية لوقف عدوى الفيروس.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني  أفادت أن مصالح الأمن الوطني، باشرت إجراءات تشخيص هويات جميع الأشخاص، الذين قاموا بالتحريض على التجمهر مساء أول أمس السبت، في طنجة، وتعمدوا العصيان وعدم الامتثال للتدابير الاحترازية للوقاية من وباء كورونا المستجد.

وأوضح بلاغ سابق لمديرية الأمن، أنه تم توقيف المتورط الرئيسي الذي خرج أولا للشارع العام بمنطقة “السواني”، في طنجة، وشرع في تحريض الناس على التجمهر، كما تم توقيف الشخص الثاني الذي حرض الناس على العصيان والتجمهر بحي مسنانة بمدينة طنجة، في ظروف من شأنها تهديد أمن وسلامة الأشخاص للخطر.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة