التحقيق في مصرع أم وابنتها في حادث مروع بشيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

باشرت فرقة من الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي بتولوكلت، إقليم شيشاوة، الأربعاء، تحقيقاتها الأولية بخصوص مصرع أم وابنتها في حادثة سير مروعة بالجماعة القروية سيدي عبد المومن بإقليم شيشاوة، تحت إشراف النيابة العامة، لمعرفة ظروف وملابسات الحادث والأسباب الحقيقية وراءه.

ووقفت مصالح الدرك الملكي التي اعتقلت مرتكب الحادث المروع، على نقل جثثي الضحيتين إلى مستودع الأموات بشيشاوة، بتعليمات من الوكيل العام للملك، إلى حين استكمال الإجراءات المتعلقة بعملية الدفن.

وبحسب مصادر مطلعة، فإن الهالكة التي تبلغ من العمر 35 سنة، كانت تهم رفقة ابنتها الصغيرة البالغة من العمر 5 سنوات، بعبور الطريق من أجل ركوب الحافلة القادمة من مركز بوابوض والمتجهة إلى مدينة البيضاء لحظة توقفها بجانب الطريق،  إلا أن سيارة من نوع “ميرسديس” دهستهما وأردتهما قتيلتين على الفور.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الهالكة نجلة نائب رئيس جماعة تولوكلت، كانت في زيارة لأهلها بالمنطقة، ولم تكتب لها العودة إلى بيت الزوجية بدوار بني عامر بمدينة بوزنيقة، في وقت خيمت فيه أجواء من الحزن على بيت أسرة الضحيتين، وخلف نبأ وفاتهما صدمة قوية في أوساط الجيران والساكنة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة