التحقيق في شكايات بسجن الاوداية

حرر بتاريخ من طرف

تباشر عناصر الدرك الملكي بمراكش ، تحقيقاتها في العديد من شكايات النزلاء بالمركب السجني الاوداية بالاستماع الى العديد من النزلاء الذين ضاقوا درعا بمضايقات المسؤولين بالمؤسسة السجنية  المذكورة .

و افادت مصادر ” كش 24 ” أن العملية التي تباشرها عناصر الدرك الملكي ، انطلقت منذ يوم الثلاثاء و ستستمر إلى يوم الخميس ، بالاستماع إلى حوالي 400 نزيل ، حول ما وقع خلال فترة المطير السابق و رئيس المعقل  الذي لا زال بالسجن المذكور .

وكانت ” كش 24 ” قد طرحت بعض المشاكل التي يتخبط فيها المركب السجني المذكور ، الذي استأسد فيه رئيس المعقل ، أمام ضعف شخصية المدير  السابق الذي كان يشغل مهمة مقتصد بسجن بولمهارز ، قبل أن ينتقل أخيرا الى سجن عكاشة بالبيضاء .

و يذكر أن النزلاء الاحداث عاشوا ليلة الاثنين 14 ماي 2018 ، ليلة سوداء عمد خلالها العديد منهم إلى توجيه طعنات بواسطة الزجاج الى اجسادهم ، الامر الذي تطلب استدعاء طاقم طبي من خارج المؤسسة لرتق جروحهم ، نظرا لما يعانونه من مضايقات الحراس تحت الإشراف المباشر لرئيس المعقل ، الذي يتمظهر بالجدية و ” المعقول ” الذي لا يحمل منه سوى الاسم . فضلا عن  تضييق الخناق عليهم ، والمعاملة القاسية لبعض الحراس و استفزازهم ، الى جانب حرمانهم من حاجيات ومواد اساسية، ومتطلبات من ضمنها السجائر، في الوقت الذي تودع اسرهم مبالغ مالية لاقتناء ما يحتاجونه ، منهم من تم ترحيله و بقي المبلغ المالي – تتوفر ” كش 24 ” على لائحة باسماء النزلاء  و المبلغ المالي – .

و هي الشكايات التي تم تكذيبها من طرف الادارة التي لوحت باللجوء إلى محاكمة بعض المنابر الإعلامية ، قبل أن تشن هجوما كاسحا على النزلاء ، وخصوصا الذين يتقدمون بشكايات بما يعانونه من تعسف بالمؤسسة المذكورة . 

هذه الاخيرة عملت على التضييق على بعض النزلاء فقط ، في الوقت الذي متعت آخرين بمعاملات استثنائية ، شريطة استعمالهم خلال الزيارة المرتقبة لبعض اللجن ، الامر الذي مافتئ العديد من السجناء يطالبون به .

وخلصت  عبقرية رئيس المعقل إلى انتقاء بعض السجناء و معاملتهم بشكل خاص ، مقابل التضييق على بعض النزلاء الذين اعتبرتهم الادارة مصدر ازعاج لها ، بل حاول البعض منهم الزج بهم في نزاعات هامشية ، الهدف منها تدخل الادارة لمعاقبتهم .

وحاول المدير السابق ممارسة كافة الضغوط على أحد المغضوب عليهم ، و رفض مساعدته لزيارة داخلية ، قبل أن يفاجئ بترحيله ضدا على القانون نظرا لكونه لم يستوفي مراحل الحكم النهائية ( الاستئناف ) بدعوى أن الإدارة لا ترغب في تواجده بالاوداية أو تقديم مساعدة له ، نظرا لتواصل أسرته مع بعض المنابر الإعلامية .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة