التحقيق في تهديد عشيقة برلماني بقتل رئيس مقاطعة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

باشرت مصالح الامن بمراكش خلال الايام القليلة الماضية، أبحاثها للوصول الى هوية سيدة وجهت اتهامات خطيرة لاسماعيل المغاري رئيس مجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي، قبل ان تقدم على تهديده بالقتل، عبر مقطع فيديو نشر على موقع اليوتوب الاسبوع الماضي.

وحسب مصادرنا، فإن رئيس مجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي، توجه بشكاية في الموضوع للنيابة العامة، حيث تم الاستماع اليه ومباشرة البحث للوصول الى المعنية بالامر التي يقال انها عشيقة برلماني سابق، والتي بادرت الى حذف الفيديو الذي تضمن اتهامات للمغاري بتلقي رشوة من أجل تشغيل قريب لها، كما تضمن تهديدا صريحا بالقتل لرئيس المقاطعة .

وعبر متتبعو الشأن العام، عن إستغرابهم من طبيعة الفيديو الذي تشتم منه رائحة تصفية الحسابات السياسية، حيث اخفت صاحبته هويتها ولم تظهر بوجه مكشوف، فضلا كشفها لحقائق تدينها قبل ان تدين المغاري، الذي نفى وجود اي واقعة مماثلة متشبتا بحقه في اللجوء الى القضاء، من اجل الوصول الى الجهات التي تسعى الى تشويه سمعته وسمعة الحزب بمراكش.

وكان مقطع الفيديو المذكور، قد انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، ما اعتبره مقربون من الملف بالمؤامرة التي هدفت بالاساس الى تشويه رئيس المقاطعة، في غياب اي دليل او برهان على ما جاء على لسان المعنية من اتهامات، انتهت بتهديد المغاري بالقتل، وهو العمل الذي قد يزج بصاحبته في السجن لمدة قد تصل الى ثلاث سنوات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة