التحاقات أخرى بالتحالف الرباعي بفاس لإفشال محاولات اختراق صفوفه

حرر بتاريخ من طرف

انضم كل من حزب التقدم والاشتراكية وحزب الحركة الشعبية إلى التحالف الرباعي الذي يتزعمه حزب التجمع الوطني للأحرار لتشكيل الأغلبية المسيرة للمجلس الجماعي لفاس. ويضم التحالف الرباعي، إلى جانب “الأحرار”، كلا من حزب الاستقلال وحزب الاتحاد الاشتراكي وحزب الأصالة والمعاصرة.

وقالت المصادر إن توسيع التحالف ليشمل أحزاب أخرى لم تحصل سوى على مقاعد محدودة يرمي إلى إفشال محاولات اختراق اتهم شباط العمدة السابق للمدينة، بالقيام بها، لاستمالة أعضاء في فرق التحالف، وذلك في أفق تشكيل أغلبية قد تقوده إلى الظفر برئاسة المجلس الجماعي.

وأصدرت جل فرق هذا التحلف بلاغات حرصت على أن تضمنها توقيعات أعضائها الفائزين، وذلك لإدانة محاولات اختراق لصفوف أعضائها. ووصفت هذه المحاولات بالدنيئة. وأكدت بأنها ملتزمة بمقتضيات الاتفاق المشترك للتحالف الذي يقوده حزب “الأحرار” لتسيير الشأن العام المحلي.

وبموجب هذا التحالف، سيحصل “الأحرار” على رئاسة الجماعة، وذلك إلى جانب النيابة الأولى. وسيحصل كل من حزب الاستقلال و”البام” على ثلاث نيابات لكل واحد منهما.

وسيحصل الاتحاد الاشتراكي على نيابتان وكتابة المجلس. وجرى توزيع رؤساء مجالس هذه المقاطعات بين هذا التحالف، حيث تم منح رئاستين لكل من حزب الاستقلال وحزب “البام” ورئاسة مقاطعة لكل من حزب “الأحرار” وحزب الاتحاد الاشتراكي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة