التأخر في اعادة ترسيم ممرات الراجلين يربك حركة السير بشوارع هامة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

شهدت مدينة مراكش في الاونة الاخيرة، مجموعة من الاشغال التي همت عدة شوارع وطرقات ، وتم خلالها اعادة تهيئة الطرق بالاسفلت ما قوبل بارتياح مستعملي الطريق والساكنة.

الا ان التاخر في اعادة ترسيم علامات التشوير الطرقي، ومن ضمنها ممرات الراجلين، ساهم بعد نهاية الاشغال في إرباك حركة السير، وتصعيب المهمة على الراجلين اساسا، وخصوصا في الشوارع التي تعرف حركية كبيرة.

وقد شكل الامر صعوبات في شارع من قبيل شارع 11 يناير بمنطقة باب دكالة، خصوصا المقطع المجاور لمركب الأطلسي، حيث عزا مهتمون الامر الى التسرع في إنجاز وإنهاء أشغال إصلاح وإعادة تبليط الطريق بالإسفلت.

وقال الناشط المحلي مصطفى الفاطمي في هذا الاطار، أنه تم نسيان أو تناسي إعادة ترسيم الممر الخاص بالراجلين الذي كان يربط بين نادي الكوكب القنسولي ومُركب الأطلسي ومن جراء هذا الخطأ التقني الفادح أصبح رواد نادي الكوكب وساكنة مُركب الأطلسي والعمارات المجاورة، يضطرون لعبور الطريق عشوائيا بين السيارات والحافلات، مُعرضين بذلك أنفسهم للمخاطر وحوادث السير.

ويأتي ذلك وفق المصدر ذاته مع العلم أن الشارع يعرف حركة سير كثيفة، ما يستدعي تحرك من يهمهم الأمر لإعادة الأمور لنِصابها وإعادة رسم الممر الخاص بالراجلين في المكان الذي كان مُخصص له سابقا ، علما ان ساكنة مركب الأطلسي سبق لها ايضا ان طالبت بإحداث مُحدودبة بهذا المقطع من الطريق نظرا لخطورته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة