“البيجيدي” يقصف شباط وأعيان حزب “البام” في اختتام دورة “أبوابه المفتوحة”

حرر بتاريخ من طرف

اختتم حزب العدالة والتنمية الدورة السابعة من “أبوابه المفتوحة”، مساء يوم أمس الأحد، بحضور سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، والأمين العام الحالي للحزب، والذي استعرض حصيلة حكومته، وإنجازات حزبه في تدبير الشأن العام.

وصوبت القيادات المحلية لحزب العدالة والتنمية مدفعية انتقاداتها الثقيلة تجاه العمدة السابق للمدينة، حميد شباط، ومجموعة من “أعيان” حزب “البام”، خاصة المنعش السياحي، عزيز اللبار، والجمعوية خديجة الحجوبي، واللذين أعلن حزب “الجرار” على أنهم سيتقدمون للانتخابات القادمة.

وفي الوقت الذي يؤكد فيه العمدة السابق للمدينة على أن إنجازاته تشهد له في النهوض بأوضاع المدينة، وينتقد فيه ما يسميه “الحصلة” الحالية في تدبير الشأن المحلي، لم يتردد القادة المحليون لـ”البيجيدي” في نعت شباط بـ”عراب الفساد” و”الاسترزاق” باسم السياسة. وفي الحصيلة، دافعت قيادات “البيجيدي” عن إجراءات تم اتخاذها لوقف “النزيف” وإعادة التوازن للمالية الجماعية، وإحداث عدد من مشاريع القرب لفائدة ساكنة الأحياء الشعبية، وإعادة تنظيم المرافق العمومية.

ونظم حزب “البيجيدي” للمرة السابعة “أبوابا مفتوحة” في الفترة ما بين 20 و23 ماي الجاري، وذلك تحت شعار “العمل السياسي التزام ومسؤولية”. وتأتي هذه الدورة في سياق الترتيبات للانتخابات المقبلة، ووسط موجة من الانتقادات الموجهة لأداء حزب “المصباح” في تدبير الشأن المحلي، وضعف الإنجازات، مقارنة مع الشعارات التي رفعها إبان الحملة الانتخابية السابقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة