“البوليساريو” تنصاع للضغوط و تطلق سراح معتقلي الرأي في تندوف‎

حرر بتاريخ من طرف

قضت المحكمة العسكرية التابعة لجبهة البوليساريو في مخيمات تندوف ببراءة سجناء الرأي الثلاثة بسجن الذهيبية سيء الذكر وإطلاق سراحهم.

وكانت مدة الإعتقال الإحتياطي التي تُقرها جبهة البوليساريو قد إنتهت قبل ثلاثة أيام فقط، حيث أمضى المعتقلون الثلاثة وهم محمود زيدان والفاظل ابريكة ومحمود زيدان، أكثر من خمسة أشهر بسجن الذهيبية سيء الذكر، بعد اعتقالهم أواسط يونيو الماضي.

ويشار أن مخيمات تندوف قد شهدت تضامنا واسعا مع النشطاء المسجونين بسبب مواقفهم المعارضة، بالإضافة لإصطفاف ملموس من طرف المنظمات الدولي التي مارست ضغوطا على البوليساريو لإطلاق سراحهم من خلال إصدار سلسلة تقارير تفيد بنشاطهم المعارض عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وشهدت مخيمات تندوف إستقبالا جماهيريا كبيرا للنشطاء المعارضين بعد إطلاق سراحهم، حيث سيّرت الساكنة مواكب سيارات احتفالا بإطلاق سراحهم، مرددين شعارات مناوئة لجبهة البوليساريو.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة