البوليساريو تغطي الشمس بالغربال.. ضحايا الطائرة كانوا بمستشفيات الجزائر

حرر بتاريخ من طرف

سعت جبهة البوليساريو إلى طمس الحقيقة في أول خروج لها عقب تحطم الطائرة العسكرية الجزائرية “إليوشين” من خلال زعمها بأن مرتزقتها الذين كانوا من ضمن الضحايا الـ257 ليسوا سوى مرضى.

وقالت جبهة البوليساريو في بيان منشور على موقع وكالتها الرسمية، إن “من بين ركاب الطائرة هناك ثلاثون من المرضى الصحراويين ومرافقيهم، من رجال ونساء وأطفال، العائدين من فترة علاج في المستشفيات الجزائرية”، معلنة عن حداد لمدة أسبوع.

وكانت قناة “النهار الجزائرية” وكذا صحيفة “برافدا” الروسية أفادت أن 26 عنصرا من البوليساريو كانوا على متن الطائرة، ولقوا حتفهم في الحادث.

ونقل مراسل العربية عن جمال ولد عباس الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر قوله، أن من بين ضحايا الطائرة العسكرية الجزائرية التي تحطمت اليوم الأربعاء 26 عضوا من جبهة البوليساريو.

وأعلنت الحماية المدنية الجزائرية أن تحطم الطائرة العسكرية الجزائرية صباح يومه الأربعاء قرب مطار بوفاريك، خلّف 257 قتيلاً من بينهم 26 من البوليساريو.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة