البنك الدولي يتوقع ارتفاع معدل النمو الاقتصادي للمغرب

حرر بتاريخ من طرف

أفاد رئيس بعثة صندوق النقد الدولي للمغرب، روبيرتو كارداريلي، اليوم الجمعة، أن من المتوقع أن يحقق الناتج الداخلي الخام نموا بنسبة تصل إلى 3ر6 في المائة سنة 2021، وهي إحدى النسب الأكثر ارتفاعا بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأوضح كارداريلي خلال ندوة صحفية عن بعد خصصت لتقديم الخلاصات الرئيسية للبعثة السنوية التي تقودها مصالح صندوق النقد الدولي لتقييم السياسة والآفاق الاقتصادية للبلاد، أنه “بعد تقلص بنسبة 3ر6 في المائة سنة 2020، يتوقع أن يسجل الناتج الداخلي الخام نموا بنسبة 3ر6 في المائة سنة 2021، إحدى النسب الأكثر ارتفاعا بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

وأبرز المسؤول أنه “بفضل حملة التلقيح الفعالة والاستجابة السريعة للسلطات، تم التحكم في الأزمة الصحية وتمكن الاقتصاد المغربي من التعافي”، مشيرا إلى أن هذا الأخير استأنف نشاطه الذي تراجع خلال الركود العالمي الخطير الذي شهدته سنة 2020 والذي لم يكن الاقتصاد المغربي في منأى عنه”.

وأوضح رئيس بعثة صندوق النقد الدولي للمغرب أن هذا الأداء يعزى إلى الإبقاء على تدابير الإنعاش الميزانياتي والنقدي، وإلى الأداء الجيد للقطاعات المصدرة، وكذا إلى دينامية تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج والحصاد الاستثنائي الذي أعقب سنتين من الجفاف.

من جانب آخر أفاد رئيس بعثة صندوق النقد الدولي المكلف بالمغرب، روبرتو كارداريلي،اليوم الجمعة، أن النمو الاقتصادي في المغرب من المتوقع أن يبلغ حوالي 3 في المائة، سنة 2022.

وأوضح كارداريلي ، أنه “من المتوقع أن يستمر الانتعاش الاقتصادي خلال السنوات القادمة، على الرغم من تداعيات جائحة كوفيد-19″، مضيفا أن النمو الاقتصادي يتوقع أن يبلغ حوالي 3 في المائة سنة 2022، أخذا بعين الاعتبار فرضية تحقيق موسم فلاحي متوسط واستمرار انتعاش القطاعات غير الفلاحية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة