البروفيسور المنصوري تكشف لـ”كشـ24″ عن تفاصيل مبادرة جراحة التجميل بمستشفى ابن طفيل بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أكدت البروفسور نادية المنصوري، رئيسة قسم جراحة الوجه والتجميل بمستشفى ابن طفيل ورئيسة جمعية إنقاد وجه بمراكش، أن الصيفيات  العلمية لجراحة الفك والتجميل المنظمة بداية الاسبوع المقبل بمستشفى ابن طفيل بمراكش، ستكون اياما دراسية تكوينية وعلمية، فضلا عن كونها مبادرة إنسانية بهدف أنسنة العلاقة الجراحية بين المستشفى والمرضى بمراكش .

وأضافت البروفيسور المنصوري لـ “كشـ24” أن الشق الاول من المبادرة تكويني لافادة الاطباء المقيمين بالمغرب الذين سيتسفيدون من تجارب في الطب الجراحي الهادف، فضلا عن الشق الانساني كون الساكنة المعنية ستستفيد من 50 عملية لجراحة شفة الارنب، يومي الاثنين 10 و 11 يوليوز الجاري بمستشفى ابن طفيل، فيما الشق الثالث وصفته المنصوري بالانفتاحي، في اطار انفتاح المركز الاستشفائي الجامعي وكلية الطب التابعة لجامعة القاضي عياض بمراكش، على المستوى الافريقي والاوروبي، تفعيلا للشركة جنوب جنوب وشمال جنوب، من خلال مؤتمر علمي  يوم الاربعاء 12 يوليوز  بكلية الطب بمراكش، بمشاركة أساتذة من جامعة باماكو المالية، وجامعة كان بفرنسا ، عبر توظيف تقنية المناظرة عن بعد.

وأشارت البروفيسور المنصوري، أن المستفيد الاول هو المريض بالتشوهات الخلقية بالاضافة الى الاطباء اصحاب التخصص الذين سيستفيدن من خبرات 50 جراح من المشاركين في الصيفيات، من خلال العمليات والورشات التكوينية يوم الاربعاء 12 يوليوز بكلية الطب التابعة لجامعة القاضي عياض، حيث سيستفيد الاطباء المتمرنين من أربعة ورشات للتعريف بالتشوهات الخلقية وتعليم المبادئ الرئيسية في جراحة تشوهات شفة الارنب، وكذا من محاضرات في فترة المساء من طرف اساتذة مغاربة والاساتذة  المشاركين من باماكو  وكان.

ورحبت البروفيسور بالمرضى الراغبين من الاستفادة، مؤكدة ان الابواب المفتوحة امام المصابين بتشوه “شفة الارنب”، وان المرضى الذين لن يستفدوا خلال الصيفيات الحالية، ستسجل أسمائهم للاستفادة من خلال المبادرات المقبلة .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة