البرلمانية خديجة الحجوبي منسقة وطنية لشبكة الجمعيات العاملة في مجال الهجرة

حرر بتاريخ من طرف

تفعيلا للأدوار  الدستورية لسنة 2011  المجتمع المدني؛ المتمثلة في صناعة وتنزيل وتقييم السياسات العمومية الوطنية والترابية سواء من خلال اليات الديمقراطية التشاركية، أو باقي اليات الحوار والتشاور العمومي، مما جعله ركيزة أساسية في تنفيذ برامج التنمية، إضافة إلى مساهمته في تجويد الفعل العمومي بشكل عام و الانخراط الإيجابي في تنزيل التوجهات الوطنية الكبرى،

وتنفيدا لتوصيات الندوة الوطنية التي نظمها مركز أفروميد في موضوع السياسة الوطنية للهجرة واللجوء بمشاركة المنظمة الدولية للهجرة OIM  ومجلس جهة مراكش اسفي المجلس الجماعي مراكش واللجنة الجهوية لحقوق الانسان والجمعيات الوطنية العاملة في مجال الهجرة.

وأعلنت الجمعيات المشاركة في هذه الندوة عن عن تأسيس شبكة وطنية للجمعيات العاملة في مجال الهجرة، من أجل الدفع باستمرارية الترافع في قضايا الهجرة واللجوء، والحفاظ على المكتسبات المحققة لفائدة المهاجرين واللاجئين، وكذا مواكبة تنزيل الاستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء على مستوى المحلي.

وقد تم تكليف خديجة حجوبي رئيسة قافلة نور للصداقة منسقة وطنية لهذه الشبكة، كما أكدت الجمعيات المؤسسة للشبكة على أن الشبكة منفتحة على باقي الجمعيات في أفق استكمال الهياكل بمدينة فاس نهاية شهر يناير.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة