البرتغال تكشف مستجدات الخط البحري مع المغرب

حرر بتاريخ من طرف

كشف وزير الاقتصاد البرتغالي بيدرو سيزا فييرا، عن مستجدات إطلاق خط بحري بين ميناء بورتيمار بجنوب البرتغال وميناء طنجة، مشيرا إلى أن المفاوضات متواصلة بين الطرفين بشأن تفاصيل الخط البحري الجديد، وفق ما ذكرت وسائل إعلام إسبانية نقلا عن وكالة “إيفي”.

ويأتي ذلك بعد أن “استبعد” المغرب موانئ إسبانيا من عملية “مرحبا 2021″ لعبور المغاربة المقيمين بالخارج في الصيف واقتصر على موانئ فرنسا وإيطاليا، قبل أن يقرر إطلاق خط بحري مع البرتغال لتمكين الجالية المغربية من العودة بتكلفة منخفضة وفي وقت وجيز.

واستبعد الوزير البرتغالي في تصريحات منسوبة لـ”إيفي” أن يشكل هذا الخط البحري مصدر خلاف مع الحكومة الإسبانية، مضيفا “نحن نناقش دائما القضايا ذات الاهتمام المشترك مع الحكومة الإسبانية، وليست هناك أسباب تجعل العلاقة الممتازة بيننا قد تكون لها آثار سلبية”.

وأشارت الوكالة الإسبانية، إلى أن “سعة ميناء بورتيماو كبيرة وتمكنه من استيعاب أكبر عدد من السفن الضخمة”، كما أشارت إلى أن المفاوضات بين لشبونة والرباط تتزامن مع انخفاض كبير في رسوم المرور على الطرق السريعة البرتغالية.

وكان وزير التجهيز والنقل المغربي، عبد القادر اعمارة، قد أعلن مؤخرا عن انطلاق أول رحلة بحرية بين ميناء طنجة وميناء بورتيماو بالبرتغال في مطلع شهر يوليو المقبل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة