البحرية الملكية وخفر السواحل الأمريكي ينقذان عشرات “الحراگة”

حرر بتاريخ من طرف

ذكرت تقارير إعلامية، أن ثلاث سفن تابعة لقوات خفر السواحل الأميركي كانت تجري تدريبا مع فرقاطات تابعة للبحرية الملكية المغربية، تدخلت بتنسيق مع مركز التنسيق الإسباني في لاس بالماس، لإنقاذ 103 مهاجرا غير شرعي، قرب سواحل جزر الكناري.

ووفقا لما أعلنه خفر السواحل الأميركي، الجمعة الماضية، فقد تلقت السفن المغربية والأمريكية المشاركة في المناورة، نداءا عاجلا من مركز تنسيق عمليات الإنقاذ، حول وجود مهاجرين في عرض البحر، على بعد 40 ميلا بحريا عن السواحل المغربية.

واعتبر قائد في خفر السواحل الأميركي، إن إنقاذ هؤلاء المهاجرين مؤشر على “سرعة تفاعل ونفوذ القوات البحرية الأميركية في جميع أنحاء أفريقيا وأوروبا”، مبرزا أن التنسيق بين قوات خفر السواحل الأميركية والمغربية والإسبانية دليل على الشراكة المتميزة بين الولايات المتحدة وشركائها الدوليين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة