البحث عن “فايزر” يُغرق مراكز تلقيح تلاميذ بمراكش في اكتظاظ كبير

حرر بتاريخ من طرف

أكدت مصادر مطلعة لـ “كشـ24 ” أن مراكز التلقيح الخاصة بالتلاميذ بمدينة مراكش متشهد هذه الاياكم اكتظاظ كبيرا خصوصا في المؤسسات التي تعتمد على تلقيح “فايزر”.

وحسب مصادرنا فإن رحلة البحث عن لقاح فايزر، صارت تقود اولياء امور للبحث عن المؤسسات المعنية التي توفر هذا اللقاح ، وهو ما ساهم في اكتظاظ بهذه المؤسسات ، وسط مطالب باضافة مراكز جديدة للتلقيح على مستوى عمالة مراكش، سواء تعلق الامر بالمراكز التي تعتمد فايزر او سينوفارم.

ويشار ان حملة التلقيح لفائدة التلاميذ بين 12 و17 سنة، انطلقت بمراكش في نهاية غشت الماضي، على غرار كافة مدن المملكة، بهدف ضمان دخول مدرسي آمن، وتحقيق المناعة الجماعية المنشودة، وضمان ظروف مثلى للتحصيل المعرفي الجيد.

وقد هيأت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمراكش – آسفي، لهذا الغرض، 6 مراكز للتلقيح في كل من الثانويات التأهيلية الحسن الثاني، والأمير مولاي الحسن، والمسيرة الخضراء، وسيدي يوسف بن علي، وفاطمة المرنيسي، ودار التونسي، والتي تم اختيارها من بين المؤسسات التعليمية الإعدادية والتأهيلية التي تتوفر على مساحة كافية لأعداد التلاميذ المبرمجة لاستقبالها.

وتجدر الإشارة إلى أن تعداد المتمدرسات والمتمدرسين بالمؤسسات العمومية والخصوصية والبعثات ومراكز التربية غير النظامية ومراكز الفرصة الثانية- الجيل الجديد، المستفيدين من هذه العملية، التي تندرج في إطار المخطط الجهوي الخاص بعملية التلقيح ضد كوفيد-19، يبلغ ما مجموعه 429 ألفا و123 تلميذا وتلميذة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة