الباعة الجائلون و”الفراشة” يغرقون محيط سوق بمراكش وسط الأزبال

حرر بتاريخ من طرف

عبر عدد من الفاعلين الجمعويين والمواطنين عن تذمرهم من تحول محيط سوق بولرباح بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش إلى سوق كبير للباعة المتجولين، مؤكدين أن هذا التجمع العشوائي يتسبب، إلى جانب عرقلة السير، في انتشار الروائح الكريهة والنفايات التي يخلفها هؤلاء الباعة، ناهيك عن احتلال الأرصفة والملك العام.

واعتبر هؤلاء، في تصريحات متطابقة ل كش24، أنه رغم الحملات التي تقوم بها السلطات المحلية بين الفينة والأخرى؛ إلا أنه سرعان ما يعود الوضع إلى ما كان عليه من فوضى وانتشار للأزبال وعرقلة حركة السير.

بدورهم، عبر عدد من تجار سوق بولرباح عن تذمرهم من هذا الأمر، وطالبوا بضرورة التدخل لوضع حد لذلك، فيما اعتبر متتبعون للشأن المحلي أن استمرار الباعة المتجولين و”الفراشة” بمحيط السوق دون تنظيم يفاقم تشويه المنظر العام للحي ويجعله غير قادر على ارتداء عباءة التمدن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة