الباحث المغربي ايت بنعبد الله ضيفا على مِئويّة الفيلسوف إدغار موران

حرر بتاريخ من طرف

من المنتظر ان يحتفل الفيلسوف وعالم الاجتماع إدغار موران يوم غد الخميس 8 يوليوز، بمِئويّته، حيث يرتقب ان يناقش ماضيه كعضو في المقاومة، مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وبحضور ثلة من المثقفين والشخصيات الهامة، ومن ضمنهم الباحث المغربي عبد اللطيف أيت بنعبد الله.

وتعتبر ذكرى مرور 100 عام على ميلاد الفيلسوف الفرنسي حدثا هاما في فرنسا، حيث يعتزم موران الاحتفال بهذه المناسبة، من خلال عقد مؤتمر في اليونسكو، لتكريم عمله وفكره ذي التأثير العالمي.

وسيتحدث مؤلف (إشاعة أورليان) لمدة أربعين دقيقة، من مقر المنظمة الدولية في باريس بعد تنظيم مائدتين مستديرتين ستتم خلالها مناقشة عمل وحياة هذا المفكر متعدد الأوجه وسيتم بث الحدث من خلال (Zoom)، عبر موقع اليونسكو.

وولِد إدغار ناحوم الذي يعتبر أحد أعظم مفكري القرن العشرين، في باريس عام 1921، وهو من عائلة يهودية أصلها من سالونيكا في اليونان. فهو الابن الوحيد لها، فقدَ والدتَه في سن العاشرة. في عام 1942 انضم إلى المقاومة، وهناك اختار الاسم المستعار«موران»، الذي قرّر الاحتفاظ به. عمِل خلال حياته في الصحافة والحزب الشيوعي (الذي استُبعد منه)، وفي المركز الوطني للبحث العلمي (CNRS).

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة