الانتقائية في مشروع تأهيل الاسواق العتيقة بمراكش يغضب التجار

حرر بتاريخ من طرف

عبر تجار بالمدينة العتيقة لمراكش، عن إستيائهم من الانتقائية التي يشهدها تنفيذ مشروع تأهيل المسارات السياحية والروحية للمدينة العتيقة لمراكش، في شقه الخاص بترميم الواجهات، ضمن برامج تثمين المدينة العتيقة لمراكش.

وكشف متضررون من طريقة الاشغال في مشروع تأهيل المدينة العتيقة بمراكش  لـ”كشـ24″، كيف تم الشروع في الأشغال في واجهة مجموعة من المحلات التجارية، قبل تركها لاكتر من شهر، ما تسبب في خسائر مادية لاصحابها، في الوقت الذي استفادت محلات معينة من اعادة التاهيل والترميم في وقت قياسي، خلال مدة توقف الاشغال في محلاتهم، ما تم اعتباره تعطيلا لمصالح التجار والمواطنين لارضاء بعض النافدين.

ويشار ان الاشغال المذكورة تأتي في إطار تثمين المدينة العتيقة لمراكش، والمحافظة على تراثها العمراني المادي واللامادي، والنهوض بثروتها الثقافية الأصيلة.

وقد رصد لبرنامج تثمين المدينة العتيقة لمراكش، غلاف مالي يناهز 484 مليون درهم وبمساهمة تقدر بـ150 مليون درهم لصندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة