الاعلان عن المتوجين بالجائزة الوطنية للصحافيين الشباب

حرر بتاريخ من طرف

تم أمس الاثنين بالرباط، تتويج المقالات الصحفية والأعمال السمعية البصرية الفائزة برسم الدورة الأولى للجائزة الوطنية للصحافيين الشباب ، التي تنظمها وزارة الثقافة والاتصال، بشراكة مع رابطة نبراس الشباب للإعلام والثقافة.

وتهدف هذه المسابقة التي تم تسليم جوائزها في حفل تميز بحضور وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، بالإضافة إلى العديد من الصحفيين الذين يمثلون منابر إعلامية مختلفة من الصحافة المكتوبة والصحافة الإلكترونية والسمعي البصري، إلى تسليط الضوء على المقالات والتحقيقات والروبورتاجات التي تفوقت في معالجتها وتحليلها لمختلف القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وقد عادت الجائزة في صنف الصحافة المكتوبة “الإلكترونية والورقية” مناصفة لكل من الصحفي عبد الإله شبل من موقع “هسبريس”، عن تحقيق حول مرض “السيلياك” في المغرب، ومحمد كريم بوخصاص من أسبوعية “الأيام” عن روبورتاج حول المخاوف المرضية.

وفيما يتعلق بجائزة السمعي البصري والتقارير المصورة فقد فازت بها كل من أمال كنين من موقع “هسبريس” عن روبورتاج مصور حول المحكومين بالإعدام، والصحفية سهام فضل الله من قناة “تيلي ماروك” عن تحقيق حول كواليس إنتاج اللحوم المصنعة وعمليات تهريبها.

ومنحت جائزة طلبة الصحافة والإعلام إلى الصحفيين محمد أيت بو من موقع “أندلس بريس” ، ويوسف أيت بابا من جريدة “الأحداث المغربية”، في حين منحت جائزة الصحافة الأمازيغية إلى محجوب بن سيعلي من “قناة تمازيغت” .

هذا، وضمت لجنة التحكيم التي ترأسها محمد مماد المدير المركزي للقنوات الأمازيغية ثلة من مهنيي الصحافة والإعلام وجامعيين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة