الاعتداءات المتكررة على أفراد أسرة فوق مكتب وكيل الملك بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

وجهت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش شكاية لوكيل الملك لذى المحكمة الابتدائية بمراكش، ووالي الامن بمراكش من أجل إجراء بحث وتوقيف اعتداءات متكرر على اسرة.

وجاء في الشكاية، أنه في هذه الظروف العصيبة والتي تقيد التحرك والخروج مما يصعب معه تقديم شكايات للمواطنين ، توصلت الجمعية بشكاية معززة بشواحد طبية وصور تكشف حجم الاصابات، من مواطنة عشرينية تقطن بدوار خليفة بريك بملحقة رياض السلام بمراكش، تفيد ان اسرتها تتعرض لاعتداءات متكرر من طرف مجموعة من الاشخاص ذكرتهم بالاسم يقطنون نفس الدوار.

وتضيف الشكاية ان اثنين من اخوتها اصيبا بجروح، اضافة الى والدها الذي يعمل حارس في احدى الاقامات والذي بدوره حين علمه بالاعتداءات التحق بمنزله وتعرض بدوره للضرب.

وحسب شكاية السيدة فان المنزل الاسرة الذي يضم امها التي تعاني المرض ،يتعرض لهجومات متكررة بما فيها القصف بالحجارة ومحاولات اقتحامه، وتزعم الشكاية ان هذه الهجومات انطلقت مع حلول شهر رمضان ولازالت مستمرة الى اليوم.

ونظرا لخطورة المزاعم الواردة في هذه الشكاية، وما قد يحدث من مس السلامة البدنية والامان الشخصي لعائلة المشتكية، وما قد يحدث من انتهاك حرمة المنزل ، وانطلاقا من المهام التي يخولها القانون لمصالح الامن والنيابة العامة في حفظ سلامة وامن المواطنات والمواطنين، ناشدت الجمعية التدخل وفق ما يخوله القانون لوقف هذه الممارسات المشينة ،والامر باجراء بحث وتقصي حول المزاعم المعروضة اعلاه، طبقا لقواعد العدل والانصاف وحرصا على حماية امن وطمأنينة الاشخاص وبما يعزز سلطة القانون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة