أطر مستشفى ابن طفيل تصعد ضد قرار استقبال المصابين بكورونا

حرر بتاريخ من طرف

دعا المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العمومية التابع للفدرالية الديمقراطية للشغل بمستشفى ابن طفيل بمراكش، شغيلة المؤسسة للإستمرار في محطاتها الإحتجاجية، من خلال تنظيمها لوقفات احتجاجية يومية، مع الدخول في اعتصام مفتوح خلال أوقات العمل الرسمية، يشمل جميع العاملين بالمستشفى باستثناء اقسام المستعجلات والإنعاش، وذلك ابتداء من يومه الأربعاء 24 يونيو الجاري.

وجاء قرار المكتب النقابي بتصعيد الخطوات النضالية، بناء على خلاصة لاجتماع عقده أمس الثلاثاء، مباشرة بعد وقفته الإحتجاجية الثالثة، وردا على ما وصفه بتجاهل الإدارة العامة للمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش لمطالبه، واستمرارها في سد باب الحوار و سلك سياسة الآذان الصماء ونهجها سياسة الهروب الى الأمام، ودفاعا منه عن المرضى وحقهم في العلاج وحماية للموظفين والمرتفقين من خطر تشكل بؤر وبائية داخل أسوار مستشفى ابن طفيل، من خلال محاولة تجميع مرضى كوفيد والمرضى العديين في غياب أدنى شروط السلامة.

وقد تفجرت احتجاجات الاطر الصحيةو مباشرة بعد اقدام الادارة المركزية و ادارة المستشفى على خطوة غير محسوبة المخاطر بتخصيص وحدة الجراحة النهارية لاستشفاء مرضى كوفيد19 وتحويلها لوحدة للعناية المركزة،، علما ان الوحدة لا تتوفر على أدنى شروط العزل و استشفاء مصابي كورونا، ما قد يعرض الاطر الصحية و المرضى العاديين لخطر التعرض للاصابة بكوفيد19.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة