تأخر تعويضات بطولة الشّان يغضب الأطر الصحية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

استنكرت الجامعة الوطنية للصحة، في جهة مراكش آسفي، ما اعتبرته “تماطلا” في صرف تعويضات التغطية الصحية لبطولة الشّان، التي انتهت فعالياتها الرياضية في رابع فبراير الماضي.

وتحدثت الجامعة في بلاغ لها عن جهود أطباء وتقنيين وممرضين على صعيد جهة مراكش آسفي، في إنجاح هذه التظاهرة الرياضية، وأنهم لم يتلقوا في المقابل أيّ تعويضات عنها، مشيرة أن المصالح الصحية، كانت قاب قوسين من رفض العمل، لولا حرصها على الصالح العام وصورة الجهة والوطن، ورغبتها في ظهور مشرف للمغرب أمام الرأي العام الوطني والدولي، ومعتبرة أن هذا المشكل يتكرر معها عند كل تظاهرة، كما هو الشأن بالنسبة إلى المؤتمر العالمي الأخير للإحصاء في مراكش ما بين 16 و21 من يوليوز السنة الماضية.

ودعت الجامعة الوطنية للصحة إلى إخراج قانون واضح للتغطية الصحية للتظاهرات مع ضرورة الحرص على تحسين ظروف الاشتغال في القطاع، وإبعاد مصالح المساعدة الطبية المستعجلة عن تغطية التظاهرات ذات الأغراض السياسية.

وطالبت الجامعة الوطنية، في بلاغها، بإجراء تحقيق في طرق تدبير وتنظيم التغطيات الصحية للتظاهرات، في كل من المديرية الجهوية للصحة والمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس في مراكش، من حيث تنظيمها وتسييرها وتمويلها، وطريقة اختيار الأطقم الصحية، فضلا عن الشراكات مع مختلف الهيئات الرياضية، وكيفية صرف التعويضات، وظروف العمل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة