الاطباء الداخليين بمراكش يطالبون بتوفير الظروف الملائمة للتصدي لكورونا

حرر بتاريخ من طرف

اسنتكرت جمعية الاطباء الداخليين بمراكش، تماطل ادار المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، في توفير الظروف الملائمة والمعتمدة دوليا لحماية الاطباء الداخليين، باعتبارهم الحلقة الاولى والاساسية في مخطط التصدي لفيروس كورونا.

وافاد بيان للجمعية أن هناك نقصا كبيرا في توفير الكمامات الطبية المعتمدة ومحاليل التعقيم، داعيا الجهات المسؤولة الى وضع خطة عمل فعالة في جميع مصالح المستعجلات، تحمي المريض وموظفي المستشفى على حد سواء، وتوفير عدد كافي من قاعات العزل باقسام المستعجلات، مشددين عن حرصهم على عدم تكرار سيناريو انتشار مرض السل، كما وقع في السنوات الاخيرة وسط الاطر الطبية بمراكش.

وطالب الاطباء الداخليون من ادارة المركز الاستشفائي الجامعي، بتكثيف التكوينات الطبية والحملات التحسيسية في هذا الاطار، وادماج جميع الفاعلين والعاملين بالمستشفى الجامعي ، معلنين استعدادهم التام للتدخل العاجل والفوري، مهما اقتضت الضرورة في هذه الضرفية الخاصة، ومؤكدين على ضرورة تظافر جهود الجميع كل حسب منصبه وتخصصه، من أجل اعطاء وتقديم خدمة صحية ترقي بالمواطن المغربي.

كما نوه بيان الاطباء الداخليين بمجهودات جميع الاطباء الداخليين المرابطين بجميع اقسام المستعجلات التابعة للمركز الاستشفائي بمراكش، معلنين تضامنهم التام مع الطبيبتين الموضوعتين حاليا تحت الحجر الصحي، مشيدين بحنطة جميع الاطقم الطبية والتمريضية والتي تمكنت من خلال تدخلها الفعال من تأكيد الحالات المسجلة بمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة