الاشتراكي الموحد يوجه رسالة مفتوحة لوالي جهة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

طالب فرع الحزب الاشتراكي الموحد بسيد الزوين من والي جهة مراكش آسفي التدخل العاجل لمعالجة وضعية “عبد العزيز الرداد” الاجتماعية ومراعاة الحالة الصحية ووضعية الاعاقة والظروف الصعبة التي يخوضها في معتصمه منذ 31 يوليوز .

وراسل الحزب الاشتراكي الموحد فرع سيد الزوين، والي الجهة بشأن التدخل العاجل والفوري لفتح حوار مع الرداد المعتصم منذ 31 يوليوز الماضي امام مقر ولاية مراكش آسفي في ظروف جد قاسية لا تتناسب مع وضعه الاجتماعي كونه رب اسرة ومعيل لثلاثة اطفال او وضعه الصحي ولا تحترم وضعية الاعاقة التي يعاني منها بغية ايجاد حل لملفه الاجتماعي .

واعتبر فرع الحزب الاشتراكي الموحد في رسالته المفتوحة أن مطالب “الرداد” عادلة ومشروعة، ولا تستحق كل هذه المعاناة من اعتصام ، ولا تخرج عن اطار الادماج الاجتماعي ، وتمكينه من مورد عيش الكريم له ولاسرته وإستغرب من الموقف السلبي للادارات التي سبق للرداد مراسلتها والمبررات المقدمة لرفض طلباته السابقة كونه معاق ولا يستطيع الالتزام بدفاتر التحملات وإعتبره تمييزا مبني على الاعاقة وهو ما يتعارض مع كل القوانين الجاري بها العمل .

وطالب الفرع  من الوالي بالتدخل العاجل لمعالجة وضعية عبد العزيز الرداد، وفتح حوار معه فورا ، والنظر بايجابية في مطلبه البسيط و العادل والمشروع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة