الاشتراكي الموحد يستنكر تأخر إنجاز مقطع طرقي بإقليم السراغنة + صور

حرر بتاريخ من طرف

استنكر فرع الصهريج للحزب الاشتراكي الموحد تأخر إتمام أشغال المقطع الرابط ببن الصهريج والحمادنة بإقليم السراغنة، وذلك عقب تسجيل حوادث كثيرة على مستوى المقطع الطرقي الذي تحول إلى كابوس لساكنة دواوير الحمادنة وكل مستعمليها.

وأدان المكتب المحلي لحزب “الشمعة” غياب علامات التشوير الخاصة بالأشغال، معبرا عن شجبه لعشوائية المجلس الجماعي في تدبير ملف الماء الصالح للشرب بوضع القنوات بجانب الطريق مما ساهم في تأخير الأشغال.

كما أعلن المكتب ذاته، رفضه تجاهل واستخفاف المسؤولين بنداءات الساكنة المتكررة لتتمة الأشغال، مُعلنا تضامنه مع الساكنة ووقوفه بجانبهم.

وكانت ساكنة الحمادنة قد عاشت صباح اليوم على وقع حادثة سير مؤلمة إثر اصطدام دراجة نارية بسيارة أجرة أمام م.م الحويطة جماعة الصهريج، حيث نقل صاحب الدراجة في حالة خطيرة جدا إلى المستشفى الاقليمي بقلعة السراغنة.

ويعود الحادث إلى الوضعية الكارثية التي يوجد عليها المقطع الطرقي الرابط بين الصهريج والحمادنة والذي يعرف تعثرا في الأشغال منذ ما يزيد عن سنة ونصف، علما أن مدة انجازه لا تتجاوز ستة أشهر، وهو الأمر الذي تسبب في حوادث كثيرة ما جعله كابوسا لساكنة دواوير الحمادنة وكل مستعمليها، الأمر الذي عبر عنه عدد كبير من الساكنة صباح هذا اليوم في شكل احتجاجي بمكان وقوع الحادث.

وأشار فرع الصهريج للحزب الاشتراكي الموحد إلى أن “أشغال تقوية الطريق تتم بشكل عشوائي بعيدا عن كل المعايير التقنية، حيث تم وضع قنوات الماء الشروب بجانب الطريق وعلى عمق لايتعدى 30 أو 40 سنتمتر دون مراعاة دفتر التحملات الخاص بصفقة مد قنوات الماء الشروب والتي اصبحت ظاهرة على السطح منذ شهور، مما يطرح علامات استفهام كبيرة حول سوء تدبير المجلس الجماعي وبعده عن اهتمامات وانتظارات ساكنة الجماعة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة