الاستقلالي علي قيوح “يتنازل” لابنته عن مقعده البرلماني

حرر بتاريخ من طرف

أعلن رئيس مجلس النواب في أولى دورات الفترة الربيعية المقبلة يومه الجمعة، عن قرار استقالة القيادي الاستقلالي، المخضرم، الحاج علي قيوح، من منصبه في المجلس، ماجعل منصبه متاحا لابنته زينب قيوح بحكم المساطر، والقانون المنظم للانتخابات التشريعية، بعد حصولها المرتبة الثانية، خلال استحقاقات 2016 عن دائرة تارودانت الجنوبية

ووضع علي قيوح استقالته على طاولة رئيس المجلس بسبب تبعات صحية، كان خضع على إثرها لعملية جراحية على مستوى القلب عام 2013 في الرباط، تلتها سلسلة من العلاجات، وفترات نقاهة، استدعت، أكثر من مرة تنقله إلى إحدى المصحات الخاصة في الدارالبيضاء، والرباط.

وكانت زينب قد شغلت منصب مستشارة برلمانية في مجلس المستشارين، خلال الفترة السابقة، وقدمت استقالتها قبل الانتخابات البرلمانية بأيام، وتشغل، حاليا، منسقة جهوية لحزب الاستقلال في جهة درعة تافيلالت، وعضوة المكتب التنفيذي .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة