الاستعداد لإحداث نواة جامعية بإقليم شيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

انعقد أمس الاثنين، بمقر عمالة إقليم شيشاوة، لقاء خصص لتدارس الآفاق المستقبلية لإحداث نواة جامعية بالإقليم، تروم تعزيز عرض التعليم العالي بالإقليم.

واستعرض هذا اللقاء، الذي جمع عامل الإقليم بوعبيد الكراب برئيس جامعة القاضي عياض بمراكش مولاي الحسن احبيض، مختلف المراحل التنظيمية والتقنية الكفيلة بإخراج هذا المشروع الجامعي إلى حيز الوجود.

وقد شكل هذا اللقاء مناسبة لتدارس الخيارات الممكنة لإخراج هذه النواة الجامعية، التي ستشيد على مساحة تقدر بأزيد من 20 هكتار، عبر التخصصات الجامعية المتاحة (إمكانية إحداث كلية متعددة التخصصات أو كلية للحقوق أو العلوم).

وبالمناسبة، أكد رئيس جامعة القاضي عياض أن من شأن هذا المشروع الهام توسيع العرض البيداغوجي للجامعة وتقريبه من ساكنة إقليم شيشاوة، فضلا عن توفير المقاعد الجامعية الكافية لاستيعاب حاجيات طلبة الإقليم من التعليم العالي.

وأوضح احبيض أن الجدولة الزمنية لهذا المشروع مرتبطة بإبرام اتفاقية بين الجامعة وعمالة الإقليم والمجلس الإقليمي ومجلس جهة مراكش آسفي، تخص وضعية الوعاء العقاري ومقترحات حول التخصصات الجامعية التي سيجري إحداثها.

وأكد المسؤول الجامعي أن كل مكونات الجامعة لن تدخر جهدا في إنجاح هذا المشروع الجامعي الذي سيشكل مدخلا نحو النهوض بالبحث العلمي وتقريب الخدمات الجامعية لأبناء إقليم شيشاوة، منوها بالجهود التي تبذلها السلطات الإقليمية في إدارة الشأن الترابي بالإقليم.

من جانبه، شدد عامل الإقليم على أهمية تحقيق الالتقائية بين مختلف المتدخلين، كل من موقعه وصلاحياته، لإنجاح هذا المشروع الجامعي، مبرزا المساهمة “الكبيرة” لهذه النواة الجامعية في تنمية الإقليم.

وفي هذا الصدد، دعا الكراب إلى إحداث تخصصات جامعية تتماشى مع خصوصيات ومؤهلات الإقليم، لاسيما تلك القادرة على الاستجابة لحاجيات المقاولة وإدماج الشباب في سوق الشغل المحلي والوطني.

وفي ختام هذا اللقاء، جرى التأكيد على أن هذا المشروع سيوضع رهن نظر اللجنة الوطنية لتنسيق التعليم العالي التي ستعقد اجتماعا في الموضوع خلال شهر مارس المقبل بمقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

حضر هذا اللقاء، على الخصوص، رئيس قسم التعمير بعمالة إقليم شيشاوة، أحمد بن عبيد، ورئيس المجلس الإقليمي السعيد المهاجري، ورئيس الجماعة الترابية لشيشاوة أحمد الهلال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة