الاتحاد الدولي لكرة القدم يعتبر عبور المنتخب المغربي إنجازا رائعا

حرر بتاريخ من طرف

في غمرة الجدل الذي أثاره تأهل المنتخب المغربي إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2017، بين من صنفه في خانة “الإنجاز الهام والكبير”، ومن اعتبره “نتيجة طبيعية لا تستحق الكثير من التهليل”، أشاد الإتحاد الدولي لكرة القدم بعبور الأسود إلى “كان 2017″، قائلا إنه “إنجاز رائع في واقع الأمر”.
 

 الموقع الرسمي للفيفا، الذي صاغ “بروفايلا” عن المهاجم، يوسف العربي، تناول مرور الكتيبة المغربية إلى نهائيات الغابون، باعتبارها نتيجة شديدة الأهمية “إذا ما أخذنا في الحسبان أن كرة القدم المغربية كانت تمر بفترة عصيبة نوعا ما خلال العقديْن الأخيرين”، يقول المصدر المذكور وفق ما نقله موقع “البطولة”
 

“حيث فشل أسود الأطلس في التأهل لنهائيات كأس العالم FIFA منذ عام 1998، كما تم إقصاؤهم من البطولة الأفريقية الأخيرة التي كان المغرب سيستضيفها”، يوضح المنبر الإعلامي للإتحاد الدولي لكرة القدم، قبل أن يُتابع بالقول: ”  فبعد مرحلة فراغ طويلة بحثاً عن الذات وعن دفعة معنوية جديدة، يبدو أن أبناء المملكة الواقعة في شمال أفريقيا قد وجدوا ضالتهم اليوم”.
 

 وكان أبناء الناخب الوطني، هيرفي رونار، قد أحرزوا السبق في حجز بطاقة العبور إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية، إثر التفوق على منتخب الرأس الأخضر في مواجهتيْ الذهاب والإياب، متصدرين بذلك المجموعة السادسة للإقصائيات، برصيد 12 نقطة، بعد الفوز في أربع مباريات متتالي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة