الإيكولوجيا والصحافة الشابة تشكل الحدث بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

بشراكة مع مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش- آسفي، يومي 16 و17 يناير 2019 بمقر مركز التكوين المستمر سيدي يوسف بن علي بمراكش، ورشتين حول المدارس الإيكولوجية وبرنامج الصحفيين الشباب من أجل البيئة.

وحضر فعاليات هاتين الورشتين مجموعة من مديري المؤسسات التعليمية ومنسقي نوادي البيئة والتلاميذ بالجهة. وأطر أشغالها كل من منى بلبكري عن مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، وعبد الرحيم فايز، ممثل اللجنة الوطنية للمدارس الإيكولوجية والصحفيين الشباب من أجل البيئة وبوجمعة بلهند، المنسق الجهوي لهذين البرنامجين بالأكاديمية، ومحمد إسرى، صحفي بإذاعة راديو بلوس بمراكش وزهير الحميدي، فوتوغرافي بذات المدينة.

وفي مستهل هذا الملتقى التكويني، ألقى محمد بلقرشي، رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية، كلمة، نيابة عن مدير هذه المؤسسة، تمنى من خلالها لمجريات هذا اللقاء كامل النجاح والتوفيق، نظرا لما يكتسيه موضوع البيئة والاشتغال عليها من أهمية، بالنسبة لجميع المتدخلين في منظومة التربية والتكوين، مهنئا المؤسسات المتميزة في استحقاقات مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، ومتمنيا لمثيلاتها المنخرطة حديثا في برنامجي هذه المؤسسة كل التميز والتفوق.

وتم خلال هذا الملتقى التكويني تقديم عروض ومداخلات تناولت عدة محاور، من أبرزها: الحصيلة الجهوية لبرنامج إرساء المدارس الإيكولوجية وبرنامج الصحفيين الشباب من أجل البيئة، وتقديم البرنامج الوطني للمدارس الإيكولوجية، وإرشادات تطبيقية للولوج للبوابة الخاصة بهذا الصنف من المدارس، وبسط كيفية الترشيح للحصول على الاستحقاقات الثلاث في هذا المجال، والمتمثلة في اللواء الأخضر والشهادتين الفضية والبرونزية، وعرض مركب لتثمين تجارب هذا البرنامج على الصعيد الوطني، وكذا برنامج الصحفيين الشباب من أجل البيئة، والموضوع المخصص هذه السنة لمباراة الصحفيين الشباب من أجل البيئة، والمتمثل في الزراعة المستدامة، وعرض نظري حول الربورتاج الصحفي، إضافة إلى مداخلة حول تقنيات الصورة الفوتوغرافية.

وعرف هذا الحدث، أيضا، تقاسم تجربة الثانوية التأهيلية بئر أنزران بإقليم الحوز، الفائزة خلال السنة الماضية، بجائزة اليقظة عن صورة تحسيسية تهم تلوث واد الزات. كما تم تنظيم حفل تتويج المدارس الحاصلة على اللواء الأخضر، علاوة على زيارة معرض منتوجات المؤسسات المتوجة بمدرسة أبي هريرة بمراكش.

يشار أن هذا النشاط الإيكولوجي والتحسيسي في مجال الإعلام والاتصال التربوي الموجه للشباب قد شهد مناقشات، قام خلالها الحاضرون بطرح تساؤلات واستفسارات وملاحظات، تلاها تقديم توضيحات وشروحات، في الموضوع، من طرف مؤطري الملتقى.

 

عبد الرزاق القاروني

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة