الإنفصال عن “مريانة وعاطفي” والمطالبة بتغيير اللاعبين ورئيس الفريق

حرر بتاريخ من طرف

على الرغم من التأخر الكبير في اتخاذ قرار بخصوص وضعية الادارة التقنية لفريق الكوكب المراكشي لكرة القدم، فقد تسببت الهزيمة المذلة امام فريق الدفاع الحسني الجديدي ب 5 اهداف مقابل هدفين امس السبت لحساب الدورة 27 من منافسات القسم الوطني الاول في كرة القدم بالملعب الكبير لمراكش في الانفصال عن المدربين ” جعفر عاطفي” و” يوسف مريانة”، وبحسب مصادر ل” كِشـ24″ فقد اسندت مهمة الاشراف على الفريق المعاق الى ” كمال الصالحي” للاشراف عليه في 3 مباريات الأخيرة من هذا الموسم الكروي، بعدما أصبح الكوكب المراكشي قريبا جدا كن حجز بطاقة النزول الى القسم الوطني الثاني.

بالمقابل، فرئيس الفريق ” محسن مربوح” غادر الملعب الكبير لمراكش، بعد تلقيه وابلا من السب والشتم من طرف بعض الجماهير بالمنصة الرسمية وتحميله المسؤولية الكاملة نتيجة تدهور احوال الفريق، ووصولها الى هذا المستوى منذ توليه الرئاسة، من جهة اخرى وجهت جماهير الكوكب المراكشي تهما للاعبين بالتخاذل وعدم الدفاع عن القميص، وعدم انضباطهم مع المطالبة بتغييرهم دون استثناء، نتيجة كثرة الهزائم التي لحقتهم هذا الموسم.

واصبح الكوكب المراكشي في وضعية جد صعبة بعد تجميد رصيده في 29 نقطة في انتظار باقي مباريات الفرق التي توجد في اسفل الترتيب معن لحين نهاية نهاية الدورة 27 ومعرفة وبشكل رسمي موقع الفريق المراكشي في منظومة فرق القسم الأول.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة