الإقصاء والتهميش يخرجان سكان حي أكيوض للإحتجاج بمراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

خرج سكان درب سكان درب الزمراني بحي اكيوض التابع لمقاطعة جيليز بمراكش، صباح يومه الجمعة 01 يونيو الجاري، للإحتجاج أمام ولاية مراكش، وذلك ضد الإقصاء والتهميش اللذين يطالان الحي السكني، إضافة إلى انعدام التجهيزات والبنيات التحتية الضرورية لفك عزلتهم.

وردد المحتجون شعارات ضد الإقصاء والتهميش ورفعوا في وقفتهم الإحتجاجية، صورا للملك وأعلاما وطنية، إضافة إلى لافتة كتب عليها “لا للإقصاء نعم للإدماج.. و قمة التهميش في قلب جليز”.

وكان قد عرف درب سكان درب الزمراني بحي اكيوض فجر يومه الجمعة 01 يونيو الجاري، انهيار جدران عدد من المنازل الطينية، ما أثار رعب وفزع الساكنة في ظل توالي حالات انهيار المنازل بهذا الحي السكني الذي يعاني من التهميش والعزلة حسب تصريحات متطابقة.

وعادت هذه الانهيارات لتطرح من جديد تخوفات وتوجسات العشرات من الأسر التي تسكن منازل تبقى مهددة بالسقوط على رؤوس أصحابها بين الفينة والاخرى، حيث بدت الشقوق واضحة على جدران العديد من منازل درب الزمراني بحي اكيوض والواقع على بعد خمس دقائق مشيا عن شارع عبد الكريم الخطابي الذي يمر من مقاطعة جليز الراقية.

وكان عدد من المواطنين بالحي، طالبوا السلطات المحلية من أجل التدخل لحل مشكل المنازل المهددة بالانهيار، والالتفات إلى حيهم العشوائي الذي يعاني من عدة مشاكل ضمنها هشاشة البنية التحتية التي تقض مضجع السكان.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة