الإفراج عن سائق “الطاكسي” المعتقل بسبب حملة المقاطعة

حرر بتاريخ من طرف

أٌفرِج يومه الخميس 26 أبريل الجاري على سائق سيارة الأجرة الذي تم اعتقاله بعد ظهوره في شريط فيديو وهو يدعو زميلا له في المهنة بمقاطعة مجموعة من البضائع الاستهلاكية والتموينية.

وكان السائق البالغ من العمر نحو 35 عاما، اعتقل من طرف عناصر الأمن بالدار البيضاء وجرى التحقيق معه وذلك على خلفية الاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالتهديد.

وأوضح بلاغ لولاية أمن البيضاء، أنه جرى أمس الثلاثاء “تداول مقطع فيديو عبر تطبيقات التراسل الفوري، يظهر قيام المشتبه فيه بدعوة عدد من المواطنين، خصوصا من بين سائقي سيارات الأجرة، لمقاطعة مجموعة من البضائع الاستهلاكية والتموينية، تحت طائلة التهديد باستعمال العنف في حقهم”.

وأكد البلاغ أنه “قد تفاعلت مصالح بسرعة وجدية مع هذه المعطيات، وفتحت بشأنها بحثا مكن من تحديد هوية المشتبه فيه، الذي لم يظهر المقطع ملامحه الكاملة، قبل أن يتم توقيفه زوال اليوم وإخضاعه لتدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة”.

وفي سياق متصل، أطلق نشطاء فيسبوكيون حملة ضد اعتقال السائق الشاب والمطالبة بالافراج عنه، حيث كشفت مصادر اعلامية أن الامر يتعلق بناشط فيسبوكي ومشجع رجاوي معروف، ملقب ب“مول البيضة”، كان يهدد أصدقائه سائقي الطاكسيات، مازحا، عبر شريط فيديو، بإفراغ عجلات سياراتهم من الهواء في حال تزودهم بالوقود من إحدى المحطات المستهدفة في حملة المقاطعة التي انطلقت من الفايسبوك في الأيام الاخيرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة