الإعتداء على رجل تعليم بالصويرة تزامنا مع عيد المدرس

حرر بتاريخ من طرف

لا زال الاعتداء الذي تعرض له رجل تعليم بالصويرة بعد رجوعه من مراكش على متن حافلة للركاب ليلة أمس الأحد 6 أكتوبر 2019 رفقة صديقه تثير غضب الرأي العام ورجال ونساء التعليم بالإقليم بعد تفاقم وضعه الصحي.

والحادث وقع بعد هجوم 6 أشخاص على الأستاذين بعد نزولهما مباشرة من الحافلة مستعملين في هجومهم آلات حادة أدت إلى إصابة أستاذ على مستوى الرأس والوجه بجروح وصفت بالبليغة نقل على إثرها إلى المستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله بالصويرة لتلقي العلاج.

ولا زال الضحية يرقد بنفس المستشفى، وقد تفاعل العديد من رجال التعليم مع الحادث المأساوي الذي يأتي يوما بعد الاحتفال باليوم العالمي للمدرس، قام بالمناسبة اليوم الإثنين وفد عن المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية الصويرة برئاسة المدير الإقليمي نور الدين العوفي الغزاوي بزيارة للأستاذ المصاب في التفاتة خلفت صدى طيبا لدى أسرة وأصدقاء وزملاء الأستاذ، ولا زال التحقيق جاريا عن أسباب الإعتداء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة