الإطاحة بمسؤولة تربوية تستغل تلميذاتها في الدعارة

حرر بتاريخ من طرف

 

تمكنت المصالح الأمنية بالحي الحسني، من الإطاحة بمسؤولة تربوية، بإحدى الثانويات بالحي ذاته، بعدما انكشف أمرها، حيث تحولت إلى وسيطة دعارة، وتستدرج القاصرات اللواتي تتوفر فيهين معايير الجمال إلى أمسيات ماجنة.

وحسب ما أوردته يومية الصباح في عددها اليوم الأربعاء 31 أكتوبر الجاري، فإن “المستور انكشف بعدما ضبطت أم ابنتها وهي في حالة سكر بعد عودتها من المدرسة، لتعترف لها بالتفاصيل الصادمة، حيث أكدت لها أنها اعتادت رفقة عدد من التلميذات على مرافقة المسؤولة التربوية التي تشغل منصب الحارسة العامة، إلى فيلا بدار بوعزة، حيث كن يمضين الأمسية في السكر وممارسة الجنس مع أشخاص يكونون في انتظارهن.

وأضافت الفتاة، وفق المصدر ذاته، أن المسؤولة كانت تسهل هروبهن من المؤسسة عبر منحهن أوراق الدخول و كذا التستر على غيابهن دون أن يعلم أولياء أمورهن بذلك.

هذا وقد جرى اعتقال المتهمة بعدما أبلغت أم التلميذة المصالح الأمنية، حيث أحيلت على أنظار النيابة العامة التي ستحدد مصيرها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة