الإتحاد الدولي لكرة القدم يدير ظهره للتحكيم المغربي

حرر بتاريخ من طرف

لم تشمل لائحة الحكام التي حددها الإتحاد الدولي لكرة القدم، لقيادة مباريات كأس العالم روسيا 2018، أي إسم مغربي على عكس السنوات الماضية التي كانت فيها الصافرة المغربية تحظى بشرف  قيادة مباريات المونديال.

ووجه الاتحاد الدولي صفعة لتحكيم المغربي بعدم المناداة على ممثل الصافرة أو الراية المغربي في المحفل العالمي، إذ أبانت على الخلل الذي يعاني منه ميدان التحكيم على مستوى الخلف و إنجاب حكام من طينة المرحوم سعيد بلقولة، محمد الكزاز وأخرون شرفوا التحكيم المغربي في العديد من المناسبات القارية والدولية.

 وكان الحكم الدولي رضوان عشيق آخر من مثل  التحكيم المغربي خلال كأس العالم 2014 الذي دارت مجرياته بالبرازيل.

أشار  إلى أن الحضور العربي في نهائيات كأس العالم 2018، سيمثل ب 6 حكام لقيادة مباريات هذه البطولة، في غياب تام لـ”الصافرة المغربية”، مع اختيار حكمين عربيين من أفريقيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة