الإتحاد الإفريقي لكرة القدم يفتح تحقيقا في أحداث لقاء الكوكب والمريخ بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

فتح الإتحاد الإفريقي لكرة القدم  تحقيقا في “السلوكات المُشينة” التي صدرت عن بعثة فريق المريخ السوداني أمام الكوكب المراكشي، يوم الأربعاء المنصرم، في إياب دور ثمن نهائي مكرر لمسابقة كأس “الكاف”، والذي آل لفارس النخيل بهدفيْن نظيفيْن.

وقال المتحدث بإسم جهاز “الكاف”، جونيور بينيام، إن المؤسسة الوصية على الكرة في القارة السمراء تدرس لقطات الحادث الذي شهدته المواجهة، في انتظار التوصل بتقرير شامل من طرف الحكم الغابوني، إيريك إيتوغو كاستان، الذي أدار اللقاء بالملعب الكبير لمدينة مراكش وفق ما نقله موقع البطولة.

وشهدت المقابلة هجوما عنيفا من طرف لاعبي وبعض إداريي الفريق السوداني على الحكم الغابوني، إثر إعلانه ضربة جزاء في الشوط الثاني للكوكب، كما قاموا بتعنيف العديد من رجال الإعلام وبعض أفراد الشرطة، مباشرة بعد نهاية المواجهة.
 
وكانت مباراة الذهاب قد عادت إلى المريخ بهدف نظيف، قبل أن يتدارك ممثلو الكرة المغربية الموقف بهدفيْن نظيفيْن في الإياب، أسفرت عنهما ضربتا جزاء في الدقيقتيْن 12′ و89’، حيث تُرجما بواسطة محمد الفقيه. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة