الأمن يمنع طلبة الجامعة المركزية بالجزائر من الخروج إلى شارع

حرر بتاريخ من طرف

عاد طلبة الجامعة المركزية يوسف بن خدة اليوم الأحد 3 فبراير، إلى التظاهر ضد ترشح عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة، ورغم الطوق الأمني الذي فرضه رجال الشرطة على مداخل الجامعة منعا لخروج المظاهرات إلى ساحة أودان وسط العاصمة، يواصل الطلبة منذ ساعات رفع أصواتهم مردّدين شعارات رفض تمرير الخامسة.

وتحاول الشرطة التصدي لحراك طلبة الجامعة المركزية، بغلق الأبواب و تطويق المكان بالعشرات من عناصر الشرطة من المدخل الرئيسي للجامعة و عبر كامل شارع اودان، ولم يمنع ذلك الطلبة من رفع أصواتهم و شعاراتهم الرافضة للتمرير “طلبة غاضبون للخامسة رافضون”، “حرية،حرية ” ،” جزائر حرة ديمقراطية”.. وهي شعارات راح عدد من المواطنين الذين استوقفتهم احتجاج طلبة يرددونها خارج أصوات الجامعة غير أن عناصر الأمن منعوا أي تجمهر في المكان. فيما باءت كل محاولات الطلبة في نقل احتجاجهم إلى الشارع.

ويشار ان حراك الطلبة في العاصمة، ساندته اليوم الاحد، أصوات الطلبة عبر مختلف الجامعات و المعاهد و المراكز الجامعية في بومرداس و قسنطينة و مستغانم و بويرة و المسيلة و البليدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة