الأمن يقدم روايته حول اقتحام مؤسسة تعليمية خلال “انتفاضة الساعة”

حرر بتاريخ من طرف

نفت ولاية أمن بني ملال، جملة وتفصيلا،“الادعاءات والمزاعم التي تتحدث عن اقتحام عناصر للأمن الوطني لمؤسسة تعليمية بمدينة بني ملال وملاحقة التلاميذ وإرغامهم على ولوج فصول الدراسة”.

وقالت ولاية أمن بني ملال، في بلاغ لها، أن عناصر القوة العمومية لم تدخل نهائيا إلى باحة المؤسسة التعليمية المذكورة، ولم تباشر أية عمل من الأعمال النظامية بداخلها، وإنما اقتصر عملها على تأمين محيط المؤسسة التعليمية والحيلولة دون وقوع اضطرابات قد تمس بالأمن والنظام العامين.

وأعربت مصالح الأمن الوطني، على أنها حريصة على تطبيق القانون والتقيد بالمهام المنوطة بعناصر القوة العمومية، المتمثلة في صون الأمن والنظام العام والمحافظة على الممتلكات العامة والخاصة، رافضة في المقابل جميع عبارات القذف والتجريح المستخدمة في حق موظفي الشرطة والتي نشرتها منابر إعلامية، نقلا عن أطر تعليمية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة