الأمن يفشل في قمع المسيرة الإحتجاجية للأساتذة المتعاقدين بالبيضاء

حرر بتاريخ من طرف

حاولت القوات العمومية يومه الإثنين 29 أكتوبر الجاري، منع إستمرار المسيرة الإحتجاجية التي خاضها الأساتذة المتعاقدين اليوم، بمدينة الدار البيضاء للمطالبة بإلغاء مرسوم التعاقد وإدماج الأساتذة المتعاقدين في النظام الأساسي للوظيفة العمومية.

وعملت القوات العمومية على منع إستمرار المسيرة الإحتجاجية في المسار الذي أعلنت عنه التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، والحيلولة دون وصولها إلى مركز العاصمة الإقتصادية.

وأفادت المصادر، أنه محاولت القوات العمومية منع المحتجين من التقدم، إلا أن الأساتذة المحتجين استطاعوا كسر الطوق الأمني والتقدم في المسيرة التي تجوب أهم الشوارع الرئيسية وسط مدينة الدار البيضاء.

وشهدت مدينة البيضاء صباح اليوم الإثنين، نزول مئات الأساتذة المتعاقدين إلى الشارع، إلى جانب هيئات نقابية وسياسية وحقوقية، في هذه المسيرة الإحتجاجية، أطلقت عليها التنسيقية إسم “مسيرة الوفاء”،  رافيعن شعارات تطالب وزير التعليم والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بإلغاء نظام التعاقد من قبيل: “الشعب يريد إسقاط التعاقد”، “ناضل يا استاذ ناضل ضد التعاقد من أجل الإدماج والترسيم”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة