الأمم المتحدة وأمريكا تطالبان الصين بالكشف عن مصير لاعبة التنس المختفية

حرر بتاريخ من طرف

طالبت الأمم المتحدة والولايات المتحدة حكومة بكين بالكشف عن مصير لاعبة التنس الصينية بينغ شواي التي لم تظهر علنا منذ أن ادعت أنها تعرضت لاعتداء جنسي على يد نائب سابق لرئيس الوزراء.

وشددت المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ليز ثروسل، للصحفيين في جنيف أمس الجمعة على أهمية أن تقدم الصين أدلة على مكان تواجد لاعبة التنس المختفية البالغة من العمر 35 عاما وسلامتها، داعية إلى إجراء تحقيق شفاف تماما في ادعاءات الرياضية عن تعرضها لاعتداء جنسي على يد القيادي البارز في الحزب الشيوعي الصيني الحاكم جانغ جو لي.

بدورها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تريد من الصين تقديم “أدلة مستقلة وقابلة للتحقق” على مكان تواجد بينغ، معربة عن بالغ قلق واشنطن إزاء مصيرها.

واتهمت بينغ أوائل الشهر الجاري، عبر موقع التواصل الاجتماعي الصيني Weibo، جانغ بإجبارها مرارا على ممارسة الجنس معه، ولم تظهر علنا منذ ذلك الحين، ما أثار مخاوف بالغة في العالم بشأن مصيرها.

ونشرت شبكة CGTN التلفزيونية الصينية الرسمية في وقت سابق من الأسبوع الجاري صورة لرسالة إلكترونية قيل إن بينغ بعثت بها إلى رابطة محترفات التنس (WTA)، وهي تنص على أن ادعاءاتها السابقة “باطلة” وأنها “تستريح في منزلها حاليا وكل شيء على ما يرام”.

ونشر صحفي يعد مرتبطا بالحكومة الصينية في “تويتر” أمس صورا لبينغ قيل إنها نشرتها قبل قليل، وهي تظهرها بصحة جيدة، غير أنه لم يتم تقديم أي أدلة على أن هذه الصورة التقطت في الواقع مؤخرا.

بدوره، كتب رئيس تحرير صحيفة Global Times الصينية الحكومية هو كسيجين على “تويتر” أن مصادر خاصة له أكدت أن هذه الصور جديدة في الواقع وأن بينغ حرة ولا تزال في منزلها ولا تريد إزعاجها، متعهدا بأنها ستظهر أمام الجمهور من جديد قريبا وستشارك في “بعض الأنشطة”.

المصدر: “فرانس برس” + RT

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة