الأمطار تعري الغش بمركز تابع للمديرية الإقليمية للتعليم بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

عرّت التساقطات المطرية التي تشهدها مراكش على غرار مناطق عدة بالمملكة، اختلالات في أشغال بناء مركز الحسن الأول للفرصة الثانية التابع للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية الكائن بتراب مقاطعة سيدي يوسف بن علي.

وأفادت مصادر، أن بعض الأقسام بالمركز الذي شَرَع في استقبال التلاميذ قبل استلامه من المقاول المكلف ببنائه، شهدت تسربا لمياه الأمطار مما يؤشر على وجود شقوق أو فراغات في النسيج العمراني للمركز الذي ينتظر أن يتم تدشينه خلال الأيام المقبلة من طرف وزير التربية الوطنية.

فمن المسؤول عن مراقبة جودة أشغال هذه البناية قبل تسلمها من المقاولة التي رست عليها صفقة البناء..؟.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة