الأكبر من نوعها في غرب إفريقيا.. المغرب يشارك في مناورات “Obangame Express “

حرر بتاريخ من طرف

تشارك البحرية الملكية المغربية في “Obangame Express 2023″، وهي المناورات البحرية الأكبر من نوعها في وسط وغرب إفريقيا، وتنطلق يوم 23 يناير 2023، في نيجيريا، بمشاركة 29 دولة.

ويجري تنظيم هذه التدريبات من طرف القوات البحرية الأمريكية أفريقيا (NAVAF)، وبرعاية من القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا ‘أفريكوم”.

وحسب بيان للبحرية الأمريكية، صدر امس الإثنين، تهدف هذه المناورات إلى تعزيز التعاون الإقليمي وتطبيقات تبادل المعلومات، وتعزيز القدرات الجماعية للدول المشاركة لمكافحة الصيد غير القانوني، ومختلف الأنشطة البحرية غير المشروعة.

وجاء في الوثيقة ذاتها : “تساعد ‘أفريكوم’ الشركاء الأفارقة في حماية اقتصادهم البحري من أجل ضمان استمرار الاستخدام المستدام للموارد البحرية وتحقيق أمن واستقرار التجارة البحرية العالمية”.

وتوفر هذه التدريبات “فرصا تعاونية للقوات الأفريقية والأمريكية والشركاء الدوليين للتعامل مع التهديدات البحرية المشتركة العابرة للحدود الوطنية”.

“يركز التعاون الأمني البحري للقوات البحرية الأمريكية أفريقيا، مع الشركاء الأفارقة على السلامة والأمن البحريين، من خلال زيادة الوعي البحري وقدرات الاستجابة والبنية التحتية”، يضيف البيان.

وتستضيف لاغوس النيجيرية مناورات هذه السنة، كما ستشمل هذه التمارين العديد من التدريبات في البحر والشاطئ، وفي خليج غينيا وجنوب المحيط الأطلسي، بما في ذلك تبادلات حول تقنيات الصعود على متن الطائرة، وعمليات البحث والإنقاذ، والاستجابة للحوادث الطبية، والاتصالات اللاسلكية، وتقنيات إدارة المعلومات.

إلى جانب المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، من المرتقب أن تشارك 27 دولة أخرى، وهي : أنغولا، بنين، البرازيل، كابو فيردي، الكاميرون، كندا، كوت ديفوار، جمهورية الكونغو الديمقراطية، الدنمارك، الغابون، غامبيا، غانا، غينيا بيساو، إيطاليا، ليبيريا، ناميبيا وهولندا ونيجيريا وبولندا والبرتغال وجمهورية الكونغو وساو تومي وبرينسيبي والسنغال وسيراليون وتوغو؛ كما ستشارك المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (ECOWAS) والمجموعة الاقتصادية لدول وسط إفريقيا (ECCAS).

وقال الأدميرال تشيس باتريك، مدير المقر البحري للقوات البحرية الأمريكية أفريقيا : “يوفر تمرين ‘Obangame Express 23’ فرصة ممتازة لتعزيز التعاون الإقليمي ومشاركة التكتيكات والتقنيات والإجراءات لردع تحديات الأمن البحري العابرة للحدود”، وزاد : “معا، نخلق بيئة بحرية آمنة وسالمة ومزدهرة اقتصاديًا للدول الأفريقية الساحلية والمجتمع الدولي”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة