أسود “الفوتصال” يودعون المونديال برأس مرفوع

حرر بتاريخ من طرف

ودع المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة نهائيات كأس العالم، المقامة في دولة ليتوانيا، عقب هزيمته، الأحد 26 شتنبر 2021، أمام نظيرهم البرازيلي، بهدف واحد لصفر، في دور ربع النهائي.

وتوقفت مغامرة المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة في نهائيات كأس العالم، بخروجه من دور ربع النهائي بعد هزيمته أمام نظيره البرازيلي، بطل العالم 5 مرات، والمرشح الأول للظفر باللقب العالمي للمرة السادسة في تاريخه.

انتهى الشوط الأول بفوز المنتخب البرازيلي بهدف لصفر، وخلاله قدمت العناصر الوطنية مردودا إيجابيا على مدار المباراة، وخلقت بعض الفرص، خاصة بواسطة اللاعبين سفيان المسرار وأنس العيان.

وفي الشوط الثاني، واصل الأسود الدفاع عن مرماهم، مع تألق واضح للحارس رضا الخياري، ومحاولات للبحث عن هدف التعادل.

وفي اللحظات الأخيرة من المباراة ضغطت العناصر الوطنية بقوة، محاولة للبحث عن هدف التعادل، إذ أن المنتخب البرازيلي اضطر إلى العودة لمناطق دفاعه من أجل الدفاع عن هدف فوزه.

وتعتبر مشاركة المنتخب المغربي في هذه البطولة، ناجحة، بكل المقاييس، إذ أنهها المرة الأولى التي تتأهل فيها العناصر الوطنية لدور ربع النهائي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة