الأسرة التي تعرضت للتسمم بسيدي الزوين تغادر مستشفى ابن طفيل بعد تلقيها العلاج

حرر بتاريخ من طرف

الأسرة التي تعرضت للتسمم بسيدي الزوين تغادر مستشفى ابن طفيل بعد تلقيها العلاج
وقال رب الأسرة “مبارك، ا” في تصريح لصحيفة “كش24″، إن أفراد أسرته المكونة من زوجته “حبيبة، ر”، وبناته “سميرة” 23عاما، و”فاطمة” 17 عاما، و”صباح” 8 سنوات، تعرضوا لتسمم مباشرة بعد شربهم لمياه أحد الآبار المجاور لمقر جماعة سيدي الزوين، يوم الجمعة ثالث أيام رمضان المبارك.
 
وأضاف بأنه انتقل وأسرته في اليوم الموالي السبت لمصحة ابن طفيل حيث خضعوا لفحوصات، واستعملوا أدوية اقتنوها من الصيدلية دون نتيجة، مشيرا إلى أن حالتهم ازدادت تدهورا أمس الأحد، مما استدعى نقلهم على وجه السرعة الى مستشفى ابن طفيل على الساعة الواحدة من صباح يومه الإثنين. 
 
وأوضح الأب البالغ من العمر 59 عاما، أن الأسرة غادرت المستشفى على الساعة الخامسة صباحا بعد تلقيها العلاج.
 
وفي سياق متصل، أكد قائد الدرك الملكي بسيدي الزوين، للجريدة أنه تم فتح بحث في ظروف وملابسات هذا الحادث.
 
وكانت “كش24” نشرت خبر نقل أفراد هذه الأسرة على متن سيارة اسعاف صوب المستشفى بمراكش، اثر تعرضهم لحالة تسمم جماعي قيل انه ناتج عن شربهم لمياه أحد الآبار بسيدي الزوين الذي يعاني من أزمة الماء الصالح للشرب منذ أيام.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة