الأزمي دْخل طول وعرض ف “المؤثرين” بَعدما حس بالخطر على تعويضاتو + ڨيديو

حرر بتاريخ من طرف

هاجم الأزمي الادريسي البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، المدونين والمدونات على مواقع التواصل الاجتماعي، المنتقدين لجمع المنتخبين بين التعويضات، متهما إياهم بأنهم يمارسون التضليل و”الديمخشي” والشعبوية”.

وقال الأزمي في مداخلة له خلال اجتماع لجنة المالية بمجلس النواب، “حنا ما غاديش نخدمو بيليكي مع الدولة، لأننا تركنا أعمالنا للتفرغ إلى البرلمان”، ودعا الأزمي بالتصدي للمؤثرين الذين اتهمهم بنشر الشعبوية والتشويش على ريع البرلمانيين ورؤساء الجماعات، مقابل حصولهم على مبالغ مالية.

وانتفض الأزمي ضد الإعلام البديل، بعدما أحس بخطر على التعويضات السمينة التي يتلقاها، وبسبب الضغط على البرلمانيين لالغاء معاشاتهم.

واعتبر الأزمي أنه لا ينبغي الاستسلام لهجوم الشعبوية، ولمن ُيسمون بالمؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي، “الذين يضببون المشهد السياسي والاجتماعي، ويتم استعمالهم في تبخيس العمل السياسي، والتضييق على الأحزاب السياسية، لكي لا تقوم بواجبها إلى جانب المجتمع المدني، ولا يتركون الإعلام الحقيقي يقوم بأدواره”، على حد تعبيره.

الأزمي انتفض أيضا، ضد شكيب بنموسى رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، منتقداً استضافة لجنة النموذج التنموي للمؤثرين على شبكات التواصل الإجتماعي.

وقال الأزمي : ” مابغاش إتفهم لي هاد المؤثرين لي كيتصنتو ليهوم فاللجان .. واحد كيهبط إقطع الصباط باش إصوت عليه 10 آلاف ولا 90 ألف ..وواحد كالس كيكتب فالفايسبوك تعيطو ليه استامعو ليه ورئيس الجماعة ورئيس الجهة والنائب البرلماني ما عيطوش ليه واش هادي هي المؤسسات”.

يشار إلى أن الأزمي يحصل شهرياً على تعويضات وراتبين من عمودية فاس، وراتب البرلمان تقارب 7 ملايين سنتيم، بإحتساب بونات المازوط و الأجهزة الالكترونية المخصصة له.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة